اخر الأخبار

شباك صيد الاسماك و اشكالها و مهامها



شباك صيد الاسماك و اشكالها و مهامها
شباك صيد الاسماك و اشكالها و مهامها

شباك الصيد و اشكالها ومهامها


شباك «الكركبة»





تستخدم لصيد أسماك البلطي والبوري، وتصنع من خيوط الشعر البلاستيك الشفافة وتصل مساحة الشبكة الواحدة لنحو 60 مترا طوليا، أما عرضها فيتراوح ما بين المتر و75 سم.








ويتم العمل بتثبيت الغزل في حبل من الفلين وبطريقة اللضم واللقط. يتم صنع عيون من الشَّعر ويتم التحكم في وسع العيون وضيقها من مسافات الغزل التي يتم تحديدها تبعاً لاستخدامها. وفي نهاية الغزل يتم تثبيته بحبل من الشعر السميك به كرات من الرصاص الصلب حتى يمكن تثقيل الشبكة.





هو نوع من الغزل تستخدم فيه خيوط الحرير بدلا من الشعر، وهذه الخيوط سميكة وتصبغ باللون البني حتى تتحمل ملوحة البحر وتقاوم الحجارة المتواجدة في قاع البحر، وتستخدم هذه النوعية في صيد الروبيان والسوبيا، وتزود في نهايتها بكيس وتصل تكاليف صناعة هذه الشبكة لنحو 1200 جنيه لارتفاع أسعار خيوط الحرير بالمقارنة بخيوط الشعر المستخدمة في شباك صيد الأسماك.




وتنصب هذه الشبكة بين عمودين من الخشب حيث يقوم شخصين بجر العامودين ليتمكنا من جرف قاع البحر وبذلك تتم عملية الصيد ويتجمع الصيد في الكيس الذي تفرغ محتوياته وتعاد العملية مرة أخرى. لكن أسعار الشباك أصبحت غالية وتتلف باستمرار واحتمالية ضياعها في قاع البحر واردة فكثيراً ما نلقي بالشباك وتسقط بعد أن تكون قد تشابكت في الأحجار الموجودة بقاع البحر ويصعب الوصول إليها.








الشبكة الطرح





وهي عبارة عن شبكة تفصل على شكل مخروطي نصف قطره بالاسفل بحدود واحد ونصف متر وتنتهي بحزام بلاستيك لا يتجاوز قطره 5 سم




وبالاسفل تكون عبارةعن رصاص مشدود على خيط يمتد على امتداد دائرة نصف قطرها متر ونصف ومربوط بخيوط تمر عن طريق الخنار لسحب الشبك لرميها




وطريقة الصيد هذه تستعمل فقط بالشواطئ الرملية اما ان يمشي الصياد على الشاطئ وهو يحمل الشبك او ان يكون على ظهر القارب بشرط الا تتجاوز عمق المياه 2متر




وتحتاج هذه الطريقة لصياد ماهر يقدر ان يعرف مناطق تواجد السمك في الماء من النظر ويرمي الشبك على السمك على شكل طبق قطره 3م




الشبكة التحويطة






وهي عبارة عن شبكة عرضها متر او متر ونص ويصل طولها الى ما بين 30 الى 100 متر وتربط من فوق بفلين لتعويمها وبالاسفل برصاص لتنزل للقاع فيطهر منظرها في البحر كجدار من الشبك ينتظر الاسماك لتعلق به




وتتبع هذه الطريقة في الشواطئ الرملية والصخرية ومن ابرز الانواع الاسماك التي تصطاد بهذه الطريقة (البوري_الصرغوص_السلطان ابراهيم وغيرهم )








شبكة الشانشولة






وهي عبارة عن شبكة كبيرة جدا كطول وارتفاع وتحتاج الى لنش ذو محرك جبار قد يصل ارتفاعها الى خمس امتار وطولها100 متر وتربط هذه الشبكة الى بكرات مثبتة على لنش لسهولة فتحها بسرعة




وتعتمد على احاطة سرب السمك بالشبك في عرض البحر بسرعة

كما تربط بفلين حتى تعوم للاعلى وبرصاص لنزل للاسفل فتصبح كسجن للسمك




انواع السمك التي تصطاد بهذه الطريقة حسب نوع سرب السمك الذي تتم محاصرته





شبكة الجاروفة






وتعد هذه الطريقة من امتع الطرق في صيد السمك وهي تحتاج للنش ولحوالي 25 بحري وهي عبارة عن شبكة كبيرة يصل طولها 200 متر ويوجد باسفلها رصاص وتوضع بعيدة عن الشاطئ بحوالي 3كم ومربوطة بطرفيها بحبلين طويلين يصلان الى الشاطئ




ويسحبو من الشاطئ عن طريق الصيادين من كل طرف حوالي عشر صيادين ويكون بالبدء البعد بين الطرفين حوالي 1000م ويبدء الصيادون بجرف الشبكة حتى عندما تصل الى الشاطئ بعد عناء طويل يكون قد صار البعد بين طرفين الحبل حوالي 5امتار وتكون الشبكة قد صارت على الشاطئ




من اجمل المناظر التي يمكن ان تشاهدها منظر السمك المجروف عن طريق هذه الشبكة على الشاطئ تلاقي ما لذ وطاب




يقسم السمك بين الصيدين على طريق حصص لكل بحري حصة

ولصاحب المركب وصاحب الشبكة ثلاث او اربع حصص حسب الاتفاق .



التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات