اخر الأخبار

عجائب الله فى البحر



عجائب الله ف البحر

قال تعالى وهو الذى سخر لكم البحر لتاكلوا منه لحما طريا وتستخرجوا منه خليه تلبسنونها وقال تعالى وترى الفلق مواخر فيه لتبتغوا من فضله ولعلكم تشكرون
عجائب الله فى البحر

تأمل معى البحر

 بامواجه واهواله تجده ايه من آيات الله وكم لله من ايه ثم أضف إلى معلوماتك أن الماء يغطى ثلاثه أرباع سطح الأرض فما الأرض بجبالها وسهولها واوديتها ومدنها ,
إلا كجزيرة صغيرة ف بحر عظيم يعلوها الماء من كل جانب وطبعه العلو ولولا أن الماء مسير بأمر رب السموات لطفح ع الأرض فاغرقها ودمرها وجعل عاليها سافلها فتبارك الله رب العالمين ثم تأمل معى البحر وما فيه من الحيوانات ع اختلاف اجناسها وأشكالها ومنافعها ومضارها والوانها تجده ايه من ايه الله ف البحر حيوانات كالجبال لا يقوم لها شى,
 وفيه من الحيوانات ما يرى من ظهورها أنها جزيرة من كبرها فينزل عليها الركاب ويشعلوا نارهم فتحس بالنار فتتحرك فيعرف انه حيوان وما صنف من أصناف حيوان البر إلا وف البحر أمثاله ,
بل فيه أصناف لا يعهد لها نظير أيضاً مع ما فيه من الجواهر واللاءى والمرجان فسبحان الخالق الرحيم الرحمان كما قال ذلك بن القيم في مفتاح دار السعادة ثم انظر الى السفن ف البحر تشقه بلا قائد يقودها ولا سائق يسوقها وإنما سائقها وقائدها الرياح التى سخرها الله لها فإذا حبست عنها الريح ظلت راكدة ع ظهر الماء فذاك قول الله ومن آياته الجوارى ف البحر كالإعلام يشأ يسكن الريح فيظللن راكود ع ظهره أن ف ذلك لايه لكل صبار شكور .
نعم سخر لكم الفلق لتجرى ف البحر بأمره لا بأمر غيره ولا رغبات النفوس الإمارة بالسؤء ولا رغبات الهيئات والمنظمات الدولية وإنما مسخرة بأمره لا اله الا هو

تأمل معى كيف أمد الله البحار وخلطها 







جعل مع ذلك حاجزا ومكانا محفوظه فلا تبغي محتويات بحر ع بحر ولا خصائص بحر ع آخر عندما يلتقيان أن ف ذلك لآيات لأولى النهى نهر الأمازون يجعل مياه المحيط الأطلسي يعبى بمئات الكيلومترات من مصبه فيه فلا يختلط بمياه المحيط الأطلسي .
وتلتقى مياه المحيط الأطلسي بمياه البحر الأبيض فتبقى مياه البحر الأبيض اسفل لثقلها وكثرة ملحها وتعلو مياه المحيط لخفتها وكلا ف مجراه,
وكذلك لا تختلط مياه البحر الأبيض بمياه البحر الأسود عندما تلتقى بل تشكل مجريين مختلفين فوق بعضهم البعض فمياه البحر الأسود تجرى ف الأعلى نحو البحر الأبيض لانها أخف ومياه البحر الأبيض تجرى ف الأسفل نحو البحر الأسود لانها أثقل فتبارك الذى مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج,
 وجعل بينها برزحا وحجرا محجورا لا اله الا هو فسبحانه وتعالى عما يشركون عجائب البحر أكثر من أن يحصيها أحدا إلا الله كشف علماء البحار ف النصف الثاني من القرن العشرين أن ف البحار امواجا عاتية مظلمه اذا أخرج المرء يده لم يكد يراها فعلى بعد ستين مترا من سطح البحر يصبح كل شى مظلم ف البحار بمعنى أننا لا نستطيع رؤيه الأشياء ف عمق البحار ولذلك زود الله الاحياء البحريه التى تعيش ف أعماق البحار بنور تنير لنفسها ومن لم يجعل الله له نور ف تلك الظلمات فماله من نور نسى هولاء المكتشفون أن الله ذكر هذا قبل أن يولدوا واباءهم .
ف قوله تعالى أو كظلمات ف بحر لجى يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض اذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نور فماله من نور ترجم معنى الايه لعالم من علماء البحار افنى عمره ف ذلك وظن انه ع شى وأنه قد جاء بشى وأنه اكتشف شى فيه إبداع فقال دهشة بعد ترجمه الايه أن هذا ليس من عند محمد الذى عاش ف البحر ولم يرى البحر وظلماته وإنما هذا من عند عليم خبير ودخل ف دين الله سأل رجل أحد السلف عن الله فقال له الم تركب البحر قال بلا فقال فهل حدث لك ان جاءت ريح عاصفة وجاءك الموت من كل مكان قال نعم قال وانقطع املك من الملاحين ووسائل النجاء قال نعم قال فهل خطر ببالك أن هناك من يستطيع أن ينجيك أن شاء قال نعم قال فذاك هو الله لا الله الا الله
وللحديث بقيه.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات